المساعدات المالية.. مسار عربي- أميركي

10/9/2019

  • لبنان
  • الإمارات
  • الدول العربية
  • أميركا
  • المساعدات

ينتظر لبنان الرسمي والشعبي "قطف ثمار" الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة سعد الحريري إلى أبو ظبي والتي تجلّت برفع حظر سفر الإماراتيين إلى بيروت مع ما يستتبعها من استثمارات ووديعة مالية قد تُظلل الإقتصاد اللبناني.

الانفتاح الإماراتي على بيروت تنتظره الأوساط اللبنانية بغاية الدقة لتبني على حجمه المقتضى المنتظر، إذ يقول مصدر مصرفي لـ"اي نيوز" إن "انعقاد المؤتمر في حد ذاته يؤكد على اهتمام الإمارات بلبنان ومن خلفها المحيط الخليحي". ويرى المصدر أن  "مؤتمر الاستثمار الإماراتي اللبناني ما كان ليُعقد في أبو ظبي لو لا لم يكن منسقا مع المحيط الخليجي".

وفي هذا السياق، يتوقع المصدر أن تكون الخطوة العربية تجاه بيروت "غير مفصولة عن الاستراتيجية الأميركية في تعاملها مع الملف اللبناني، بمعنى أنّ الإدارة الأميركية سبق لها أن عبّرت على لسان أكثر من مسؤول وأمام أكثر من مسؤول لبناني، أنّ استهدافها "حزب الله" منفصل عن تمسكها بالإستقرار اللبناني".

وفيما يرى المصدر أنّ  "كل ما جرى الإفصاح عنه في الإمارات هو نتيجة خطة استثمارية متكاملة ستظهر حلقاتها تباعاً"، يلفت إلى أنه "في حال كان حجم الإسثمار الإماراتي في لبنان كبير وأتت الوديعة التي جرى التحدث عنها فهذا يعني حكماً أنه بدأ في المحيطين العربي والدولي فتح هامش للبنان الدولة للتنفس وتحييدها نسبياً عن "حزب الله" وعن العقوبات المفروضة عليه، أما في حال كانت الإسثمارات ضعيفة فهذات يعني أن لبنان لا يزال محصوراً في عنق زجاجة العقوبات المفروضة على الضاحية".

على الضفة السياسية، يؤكد مصدر دبلوماسي لـ"اي نيوز" أنه في حال "أتت الأموال الخليجية إلى بيروت فهذا يعني حكماً أن الإنفتاح منسق مع حلحلة أميركية تجاه لبنان الدولة". و"الحلحلة" التي يتحدث عنها المصدر لا تعني طي صفحة محاصرة "حزب الله"، إذ يكشف "عن وجود تيار كبير داخل الإدارة الأميركية يصر على فرض عقوبات على كل من يسهّل أعمال "الحزب" بمن فيهم الحكومة اللبنانية كإطار معنوي".

وفي هذا الإطار، يلفت المصدر  إلى أن وتيرة الضغوط والعقوبات على "الحزب" لن تتوقف، فالجميع يعلم أن "ملف العقوبات كبير جدا، وليس محصورا فقط بـ "حزب الله" بل يطال المسار الايراني في المنطقة".

وبما أن مسار الإنفتاح العربي على لبنان مرتبط حكما بمسار أميركي ما، يعتبر المصدر "ان المحيط العربي والدولي ينتظرات نقلة نوعية في اداء الحريري لا سيما على المستوى السيادي، لناحية مقاربته لاشكالية "حزب الله" بين الداخل والإقليم".


المصدر: اي نيوز

أخبار متعلقة