الشركة الإيرانية تنفي استهداف ناقلتها بصاروخ من السعودية

10/11/2019

  • ناقلة نفط
  • إيران
  • انفجار

كذبت "الشركة الوطنية الإيرانية للنفط" رواية الخارجية الإيرانية عن استهداف ناقلتها بصاروخ من الجانب السعودي، اليوم الجمعة، مؤكدة أنه "لا صحة لنبأ إصابة الناقلة الإيرانية بصاروخ من الأراضي السعودية"، وقد أظهر موقع "برسTV" الإيراني صوراً توضح عدم تعرض الناقلة "سابيتي" لأي أضرار.

وقالت وكالة الأنباء "إيرنا" إن الشركة الوطنية لناقلات النفط "فندت صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام، والتي ادعت أن حادث ناقلة "سابيتي" في البحر الأحمر ناجم عن إصابتها بصاروخ من جانب السعودية". وأضافت الوكالة أنه و"بحسب آخر المستجدات فيما يخص هذا الحادث، فقد تم وقف تسرب النفط من السفينة، وأن جميع طاقمها بصحة جيدة، ووضعها مستقر حالياً". 

يُذكر أن ناقلة النفط الإيرانية "سابيتي" تعرضت صباح الجمعة في البحر الأحمر إلى انفجارين أصابا قسمين من هذه السفينة، وأفادت وكالة "رويترز" بوقوع انفجار في ناقلة إيرانية قرب ميناء جدة السعودي، أسفر عن اندلاع حريق على متنها. ولفتت الوكالة إلى أن الإنفجار في الناقلة المملوكة للشركة الوطنية الإيرانية للنفط سبب أضرارا بالغة وتسربا نفطيا في البحر الأحمر.

ولفتت "الوكالة الإيرانية" إلى أن الانفجار وقع في الناقلة المملوكة للشركة الوطنية الإيرانية للنفط، وسبب أضرارا بالغة وتسربا نفطيا في البحر الأحمر. وذكرت أن الانفجار أدى إلى تلف اثنين من صهاريج النفط الرئيسية في الناقلة، مشيرة إلى أنه يجري التحقيق في سبب الانفجار ولا يستبعد الخبراء أن يكون نتيجة عمل إرهابي. 

وقالت الوكالة إن الناقلة الإيرانية "في حالة مستقرة في البحر الأحمر، وترسو على بعد نحو 96 كيلومترا من ميناء مدينة جدة السعودي". 


المصدر: وكالات

أخبار متعلقة