اللبنانية الأولى تدعو لتغيير القوانين المجحفة بحق المرأة

3/8/2019

اللبنانية الأولى حثت المرأة على رفض الظلم

  • يوم المرأة العالمي
  • اللبنانية الأولى
  • الهيئة الوطنية لشؤون المرأة

حثت اللبنانية الأولى السيدة ناديا الشامي عون المرأة على فرض حضورها، ورفع صوتها والمواجهة مؤكدة أن الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية إلى جانبها وتعمل على رفع نسبة مشاركتها في الحياة السياسية، وعلى تمكينها اقتصادياً، وعلى تعديل كافة القوانين المجحفة بحقها، واستحداث قوانين أخرى من شأنها أن تحفظ حقوقها وتؤمن الحماية لها.

مواقف اللبنانية الأولى جاءت خلال كلمة لها لمناسبة يوم المرأة العالمي قالت فيها إن "امرأة ورجل، هكذا كان الخلق، وهكذا حافظت البشرية على ديمومتها منذ آلاف السنين ...وإذا كانت الطبيعة الأم قد أرست هذا التوازن لفعل استمرار الانسان، فلماذا يخلّ به الإنسان؟

وأبدت أسفها "لأننا لا نزال نسمع، ونحن في القرن الحادي والعشرين، صرخات نساء تترافق والألم نتيجة ظلمٍ يتعرّضن له بين جدران منازلنا، في شوارعنا وأماكن عملنا..."

وتساءلت "هل يغيب عنا ان المرأة هي أيضاً الأم والأخت، هي الزوجة والابنة، هي الحنان والعاطفة والحب والرعاية، وأي جرح يطالها لا بد وأن يوجع وجدان المجتمع وقلبه؟"

وإذ رأت عون ضرورة تغيير القوانين المجحفة او" ظالمة"، واقرار التشريعات الضرورية لإيقاف أي ممارسات غير إنسانية مع المرأة، شددت على أن "ما نفتقد اليه بعد هو التوازن، هو تصحيح لبعض القوانين، وتحديث بعض الموروثات الفكرية والثقافية" .

وتوجهت الى المرأة بالقول "ثابري وتألقي، لا تقبلي بأن يحد من قدراتك او يحبط عزيمتك اي رادع، وتحرري من القيود وارفضي الظلم، ولا تنتظري أن يتنازل لك الرجل عمّا يعتبره دوره وحقّه، أو أن يُعطى دورك كمنحة أو هبة... خذي المبادرة واعتلي المنابر". كما حثت المرأة على خوض غمار السياسة من باب الفاعل لا المتلقّي.


المصدر: إي نيوز