لا تترددوا بزيارة أوغاندا.. لؤلؤة أفريقيا

5/15/2019

نهر النيل في أوغاندا

  • أوغاندا
  • السياحة في أوغاندا
  • لؤلؤة أفريقيا
  • نهر النيل
  • بحيرة فيكتوريا

أن تزور أوغندا يعني أنك قررت أن تختبر رحلة ترتكز على الاستمتاع بالطبيعة الخلابة من بحيرات وبراري شاسعة وثلوج تغطي جبالها، إلى عيش تجربة ثقافية مميزة بفضل غناها بالاثار والشواهد التاريخية والمتاحف والمعابد ناهيك أن هذه الرحلة ستسمح لك بممارسة بعض الأنشطة الرياضية والترفيهية المميزة.

فما رأيكم أن نغوص أكثر في البلد الذي وصفه مرة "وينستون تشرشل" بأنه لؤلؤة أفريقيا، وأن نتعرف على الجمهورية التي تضم ممالك عدة؟ بالتأكيد الرحلة ستكون مشوقة.

أماكن تاريخية وثقافية

تزخر أوغندا بالكثير من عوامل الجذب الثقافية اذ تحتوي على معالم عدة جعلت منها مقصدا لمحبي التاريخ والتعرف على ثقافات جديدة. ومن أبرز هذه المعالم نذكر مسجد القذافي الوطني ومقابر كاسوبي ومركز نديري الثقافي، بالإضافة إلى المتاحف والمعابد وأسواق الحرف اليدوية.

ورغم أن أوغندا جمهورية تقع في شرق أفريقيا، إلا أنها تضم عدد من الممالك منها مملكة بوغندا الوسطى وبوسوغا وبونيور وتورو.


مقابر كاسوبي

رياضات ورحلات مائية

السفر إلى أوغندا يسمح للسائح بممارسة رياضات مائية عدة في نهر النيل الذي ينبع من داخلها وفي قناة كازينجا في كوين إليزابيت وشلالات مورشيسون وبحيرة فيكتوريا وجزر سيسي. ومن أبرز الأنشطة المائية هي التجديف والكاياك والقيام برحلة مائية بالقوارب. كما أن الطبيعة في الأماكن المذكورة تُعتبر خلابة وتناسب محبي الهدوء والاسترخاء.


رحلة بحرية في أوغاندا

بحيرة فيكتوريا

تتميز بحيرة فيكتوريا بأنها من أكبر البحيرات العذبة في أفريقيا، وأكبر بحيرة في العالم كله من حيث المساحة إذ تبلغ 68800 كيلو متر مربع وتتشارك بها تنزانيا وأوغندا وجزء صغير منها يقع في كينيا. البحيرة التي تعتبر خزان نهر النيل الرئيسي، تحتوي على أكثر من 200 نوع من الاسماك، وتعتبر من أهم مصادر الدخل في أوغندا بسبب بيع الأسماك.


جانب من بحيرة فيكتوريا

رحلات الغوريلا والشيمبانزي

ولمن يرغب بالتعرف عن قرب على الغوريلا والشيمبانزي يمكنهم زيارة حديقة مغاهينغا للغوريلات وغابات الأفرو مونتاني التي ساهمت في إنعاش السياحة في البلاد، أو القيام برحلات الشيمبانزي في حديقة غابة كيبالي الوطنية وغابة بودونجو.


يمكن التعرف على الغوريلا عن قرب في اوغندا

تسلق الجبال ورياضة المشي

أما محبي رياضة المشي وتسلق الجبال، فإن هذه المتعة متوفرة في أوغندا بسبب وجود العديد من الجبال التي يمكن التسلق عليها مثل: جبال روزينزوري التي تقع على الحدود مع كونغو، وجبل موهافورا وجبل إلغون.


أحد جبال أوغاندا

محميات طبيعية رائعة

تتمتع أوغاندا بمحميات طبيعية رائعة وبانتشار الكثير من الحدائق الوطنية المميزة بين أرجائها، مثل حديقة وادي كيديبو وكوين إليزابيث التي يسهل دخولها ولا تُعتبر مزدحمة، وتتميز بالتجربة البرية الفريدة من نوعها. كما يوجد فيها الغابات الطبيعية الخلابة التي لا تكتمل روعتها من دون الثدييات التي يوجد منها 330 نوعا في أوغندا وأكثر من 1200 نوعا من الفراشات. يمكن للسائح الإقامة في الحدائق بأسعار معقولة تناسب جميع الميزانيات.

الطعام في أوغاندا

تتميز كل قبيلة في أوغاندا بأطباقها الخاصة بها، ومن أشهر الأطباق المحلية في هذا البلد أطباق الماتوكي والتي تتألف من الموز مع صلصة الفول السوداني والسمك واللحم والدجاج.

اللغات الأوغاندي

يتحدث السكان في أوغاندا أكثر من خمسين لغة تنتمي لمجموعتين لغويتين مختلفتين، وهذا يمنح للسائح فرصة التعرف على ثقافات متعددة غنية وممتعة، إلى جانب التعرف على الثقافة الموسيقية والفنية في هذا البلد.


بحيرة فيكتوريا أكبر بحيرة في العالم

تتميز اوغندا بمناظر خلابة وحدائق رائعة

تضم أوغاندا محميات وغابات طبيعية رائعة

حديقة كوين اليزابيت

لوحة طبيعية من اوغاندا

يوجد في أوغندا الكثير من الجبال التي يمكن تسلقها

من داخل مقابر كاسوبي

المصدر: إي نيوز