لبنان يتضامن مع السعودية

5/15/2019

  • لبنان
  • السعودية
  • تضامن

ما أن أعلنت السعودية عن استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة "أرامكو" أمس الثلاثاء، حتى توالت الاستنكارات في لبنان باعتبار أنّ ما حصل يهدّد أمن المنطقة برمّتها ويزعزع استقرارها و"يؤكد نيّة من يقفون وراءه على ضرب أمن الخليج العربي واستقرار الاقتصاد العالمي" كما قال رئيس الوزراء سعد الحريري.

الحريري استنكر الهجوم الإرهابي واصفا إيّاة بالعمل الارهابي المدان بكل المقاييس العربية والإسلامية والدولية، مؤكدا على "التضامن الكامل مع المملكة قيادة وحكومة وشعبا".

وعلى خطّ التضامن اللبناني مع السعودية استنكر رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط العمل الإرهابي واصفا إيّاه بـ"خطوة غير مسبوقة تعرض السلم الإقليمي وإمدادات النفط العالمية إلى الخطر"، مؤكدا أنّ إستقرار السعودية يبقى "حجر الزاوية لاستقرار المنطقة برمتها". واعتبر جنبلاط أن ما حصل ينتهك السيادة السعودية ومرفوض بكل المقاييس، محذرا من خطورته إذ من شأنه أن يفاقم مخاطر إنزلاق المنطقة برمتها إلى التصعيد في كل الاتجاهات. 

الهجوم على منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية دانه أيضا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان معتبرا أن هذا العمل "يخدم اعداء العرب والمسلمين ويُشكّل حلقة من حلقات استهداف دور المملكة العربية السعودية ورسالتها الإسلامية ودورها الإنساني في خدمة قضايا المنطقة". دريان دعا المجتمع الدولي الى "وضع حد لمثل هذه الانتهاكات التي تحصل بين الحين والآخر في بعض دول مجلس التعاون الخليجي"، مشدداً على "ان المملكة تملك القدرة والعزيمة على ردع هذه الجماعات الإرهابية التخريبية". 

وعلى خط الإدانة غرّد الوزير الياس بوصعب عبر "تويتر" معتبرا أنّ ما تعرّضت له السفن في دولة الإمارات العربية المتحدة من عمل تخريبي وأيضا التعرض لمنشآت النفط في هو "تصعيد خطير مستنكر". بدوره، استنكر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في بيان العمليات التخريبية مذكرا بأنّ السعودية "وقفت دائما الى جانب لبنان ومن أبسط واجباتنا الوقوف الى جانبها قيادة وشعبا عند تعرضها لأي مكروه". ولفت جعجع الى "ان هذا العمل التخريبي حلقة في سلسلة بدأت مع عملية التفجير التي استهدفت اربع سفن مدنية في المياه الإقليمية للإمارات العربية المتحدة، الدولة الصديقة للبنان ايضاً، مما يضع المنطقة على فوهة بركان". 

وبدوره دان النائب مروان حمادة كل ما حصل قائلا إنّ "هذا النوع من المغامرات قد يودي بالمنطقة بأسرها الى أتون حرب مدمرة"، محذرا من يراهن عليها في لبنان من الإنضمام اليها.


المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة