"سحور" الموازنة إلى الترحيل.. و"خضة" في "الإتحاد العمالي"

5/20/2019

مانشيت 20-5-2019

  • الموازنة
  • لبنان
  • حزب الله
  • بشارة الأسمر
  • الحريري

لم ينته "السحور الحكومي" ليلة أمس بإقرار "طبق الموازنة" الذي باتت مكوناته معروفة بين ترحيل وآخر. فطباخو "البحث المالي" عالقون في دراسة "الوصفة الباسيلية" المعدّلة التي على ما يبدو عادت لتضع "العربة" أمام "الحصان" الذي من المفترض أن ينقل الصيغة النهائية إلى جلسة نهائية تُعقد في قصر بعبدا.

في الموازاة، تعود "الحركات الإحتجاجية" إلى "امتشاق" سلاح الشارع بدءا من بعد ظهر اليوم، على ايقاع دعوات للتظاهر والاعتصام تبدأ عند الساعة الثالثة من بعد الظهر في ساحة رياض الصلح، رفضاً للمس بحقوق المواطنين ومكتسباتهم وتعويضاتهم الشهرية.

وعلمت "اي نيوز": أن الحراك انه سيكون شبه موحد بين غالبية "القطاعات الرافضة" للموازنة ، حيث عمد الاساتذة المتعاقدون في التعليم الاساسي الى استبدال تحركهم إلى الثالثة بعد الظهر تعبيراً عن تكاتفهم مع الروابط والهيئات المنضوية ضمن هيئة التنسيق النقابية التي تعود للاجتماع اليوم بعد الاعتصام لتقرير الخطوات المقبلة، كما سينضم الى التحرك كلّ من نقابة معلمي المدارس الخاصة.

في سياق متصل، نفى رئيس الحكومة سعد الحريري في الكلمة التي ألقاها أمس في إفطار "تيار المستقبل" أن يكون مجلس الوزراء تأخر في إقرار الموازنة، وقال: "نعمل على وضع الاسس الكاملة لاصلاح مالي جدي للسنوات الخمس المقبلة، ووضع المبادئ التي يجب ان يتم اعتمادها في موازنات العامين 2020 و2021 ايضاً وما بعدهما".

وأشار الحريري إلى أن اقتصادنا دفع ثمن التأجيل والتردد والهروب من الإصلاحات على مدى سنين طويلة والآن وصلنا الى حائط لا مجال الا ان نكسره وندخل الى اصلاحات جدية وسياسات مالية واقتصادية تساهم في تخفيض العجز ومعالجة الدين ووقف الهدر".

من جهة أُخرى، وبالعودة إلى قضية "رئاسة الإتحاد العمالي العام"، علمت "اي نيوز"أن مجلس الوزراء ناقش في مستهل جلسته المسائية مسألة مصير الاسمر ورئاسة الاتحاد العمالي، وتبلغ المجلس ان هيئة مكتب المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي ستعقد ظهر اليوم اجتماعاً طارئاً برئاسة نائب الرئيس حسن فقيه للبت بالاستقالة التي تقدم بها الاسمر من مكان سجنه في قصر بعبدا، نزولاً عن رغبة اكثرية اعضاء هيئة المكتب المؤلفة من 12 عضواً التي تمنت على الاسمر بأن يقدم استقالته بملء ارادته ومن تلقاء نفسه كي  يتم تجنب اقالته او عزله من منصبه.

وبحسب المعلومات فإن منصب الأسمر سيؤول الى نائبه فقيه في المرحلة الراهنة، وسيتم تشكيل لجنة طوارئ لمواجهة الظروف الاستثنائية التي يمر بها الاتحاد العمالي، وحتى اجراء انتخابات تؤدي الى انتخاب رئيس جديد وهيئة جديدة.

حدودياً، يعود اليوم الى بيروت مساعد وزير الخارجية الاميركية ديفيد ساترفيلد حاملاً معه الجواب الاسرائيلي على الطرح اللبناني من مسألة ترسيم الحدود البرية والبحرية".

على ضفة "حزب الله"، أشار تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الاميركية الى ان العقوبات التي فرضها الرئيس الاميركي دونالد ترامب على التجارة مع ايران العام الماضي اضعفت من قدرتها على تمويل حزب الله، ونقلت الصحيفة عن عدد من مسؤولي الحزب "ان ايرادات الحزب هبطت بشكل غير مسبوق مما اجبره على اجراء تخفيض كبير على النفقات ومنها منح عدد من مسلحيه اجازات او تسريحهم من الخدمة او احالتهم الى الاحتياط، ووقف الامتيازات السابقة التي تمتعوا بها مثل الوجبات وقسائم الوقود والمواصلات".


المصدر: اي نيوز

أخبار متعلقة