التهاب البنكرياس الحاد مرض مميت.. فكيف نتجنب مضاعفاته؟

5/29/2019

تختلف طريقة علاج المرض باختلاف شدته

  • التهاب البنكرياس
  • مضاعفات التهاب البنكرياس
  • مرض البنكرياس
  • علاج الأمراض

التهاب البنكرياس الحاد ليست مشكلة صحية عابرة، بل مضاعفاتها قد تهدد حياة الشخص، خصوصا عندما يكون التهاب البنكرياس الحاد، شديداً، والأرقام العالمية تتحدث عن وفاة 20% من هذه الحالات.

يتم تشخيص حدة الحالة بناء على مدى شدة الالتهاب وانتشاره إلى الأعضاء المحيطة بالبنكرياس، أما مضاعفاته الصحية فتشمل أمراضا خطيرة وهذه أبرزها:

- تلف البنكرياس بالكامل.

- انسداد المرارة أو قناة البنكرياس بالكامل.

- فشل القلب أو الرئتين أو الكلى.

- الإصابة بمرض السكري.

- حدوث تسريبات من البنكرياس، أو تمزق فيها أو عدوى والتهابات.

- رفع احتمال الإصابة بسرطان البنكرياس.

التهاب البنكرياس يمكن أن يظهر فجأة ويدوم لأيام، أو قد يحدث كالتهاب مزمن يستمر لسنوات عدة.

أعراض التهاب البنكرياس الحاد

تتشابه أعراض التهاب البنكرياس الحاد، مع أعراض مشاكل صحية أخرى، ولكن في حال ظهرت أغلبها في حالة الشخص فعليه مراجعة الطبيب فوراً للتأكد من معاناته من التهاب البنكرياس أو عدمه. ومن أبرز الأعراض:

- الشعور بألم حاد ومفاجئ في منتصف البطن من الجهة العلوية تحت عظمة الصدر مباشرة.

- يلازم هذا الألم المريض مع تطور المرض وقد ينتشر إلى الظهر، ويزداد حدة عند تناول الطعام.

- التقيؤ والغثيان.

- الإسهال وارتفاع درجة الحرارة.

- انقطاع الشهية.

- تسارع في ضربات القلب وارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم.

- ألم عند الكحة أو الحركة المفاجئة أو التنفس العميق.

- اصفرار البشرة وبياض العين.

- عدم استجابة الألم للمسكنات القوية.

من اعراضه الشعور بألم منتصف البطن من الجهة العلوية

أسباب التهاب البانكرياس

يمكن تفادي الإصابة بالتهاب البانكرياس من خلال تجنب مسببات المشكلة الصحية بالرغم من أن ما يقارب الـ 10% من الحالات لا يكون هناك سبب معين وواضح للإصابة. وهذه أبرز الأسباب:

- إدمان الكحول لسنوات عدة يرفع خطر الاصابة بالتهاب البنكرياس الحاد.

- حصى المرارة التي تنتج عن وجود الكولسترول بكميات كبيرة في الصفراء مما يمنع البنكرياس من إفراز أنزيماته إلى الأمعاء

- العدوى والالتهابات المختلفة، مثل بكتيريا السالمونيلا.

- بعض أنواع الأمراض الفيروسية مثل التهاب الكبد الوبائي من نوع ب، النكاف، الفيروس المسبب لجدري الماء وغيرها.

- ارتفاع نسبة الدهنيات من نوع ثلاثيات الغليسريد في الدم.

- ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم.

الكحول أحد أسباب الإصابة بهذا المرض

كيف يتم علاج التهاب البنكرياس الحاد؟

تتفاوت طريقة علاج التهاب البنكرياس بحسب اختلاف حدة ومرحلة المرض.

ففي الحالات الطفيفة يعتمد العلاج على مسكنات الألم، وأنبوب أنفي معدي لتخليص الجسم من الهواء والسوائل الزائدة. كذلك يتم الامتناع عن تناول الطعام عبر الفم لأيام عدة أو حتى تتحسن حالة المريض، إفساحا في المجال أمام القناة الهضمية لترتاح. كما يتم إعطاء المريض كمية كافية من السوائل لتفادي الإصابة بالجفاف في جسمه، ويعود الى المنزل بعد أسبوع تقريبا من بدء العلاج.

أما في حالات التهاب البنكرياس الحاد الشديد فإن العلاج يكون مختلفاً، كونه يحصل نوع من موت الأنسجة فيزداد خطر الإصابة بـ:

- حالة تعفن أو إنتان الدم، وهي عدوى بكتيرية الطبيعة، تسبب تلف العديد من الأعضاء داخل الجسم.

- يقل منسوب الدم بشكل كبير في الجسم، ما قد يحرم العديد من أعضاء الجسم من حاجتها من الأكسجين، وهذه الحالة قد تؤدي الى الموت.

أما علاج هذه الحالة فيتم عبر إدخال المريض للعناية المشددة، لحقنه بالمضادات الحيوية بهدف إيقاف العدوى ومنع موت الأنسجة.

إعطائه السوائل الوريدية، للحفاظ على رطوبة الجسم ومنع دخول المريض في صدمة نقص حجم الدم.

اللجوء إلى أدوات التنفس الاصطناعي، والتغذية بالأنبوب.

الجراحة قد تصبح ضرورية في بعض الحالات للتخلص من الأنسجة الميتة.

ويبقى المريض خلال العلاج في العناية المشددة حتى يزول احتمال إصابته بالحالات التالية : فشل الأعضاء، صدمة نقص حجم الدم، إنتان الدم.

المصدر: إي نيوز