سيارة دايسون الكهربائية الجديدة تحصل على براءات اختراع

6/10/2019

  • سيارة دايسون
  • سيارات
  • براءات اختراع

أعلنت شركة دايسون عن تطويرها وتصنيعها لسيارة كهربائية سيتم بيعها من قبل الشركة وإطلاقها في عام 2021، موضحة أن هذا المشروع الهندسي في غاية التعقيد وينطوي على كم هائل من المعرفة والخبرات والتجارب في مجالات التصميم والعلوم والهندسة والتصنيع والمعرفة التشغيلية في المملكة المتحدة وسنغافورة وغيرها.

ويواكب مطار هولافنغتون التقدم المحرز في سياق تطوير هذه السيارة، حيث تم تخصيص الهنغار رقم 86 كمقر لعدد كبير من أفراد فريق دايسون للسيارات. كما تم الانتهاء من إعداد مرافق الاختبارات ضمن الهنغار رقم 181، مثل الغرف المناخية، والطرقات الملتفة. إلى ذلك فقد تم تجهيز الهنغار رقم 85 ليكون مقرّ إعداد السيارات للمرحلة الأخيرة من الاختبارات، والتي ستبدأ قريبا. وهناك بعض حلبات الاختبار الجاهزة وأخرى قيد التجهيز، وأصبحنا على وشك البدء بإنشاء مصنع سيارات متطور في سنغافورة.

وقالت الشركة إنها تحرص على سرية منتجاتها إلى أن تصبح جاهزة للطرح في الأسواق، واضافت "نتبع النهج نفسه بالنسبة لسيارتنا المقبلة. ويمكننا القول بأن هذه السيارة ستتضمن تقنيات جديدة كلياً وابتكارات غير مسبوقة، ولهذا يتحتم علينا حمايتها من خلال الحصول على براءات اختراع. وقد تقدمنا قبل ثمانية عشر شهراً للحصول على أولى براءات الاختراع التي تتعلق ببعض التحديثات التي ندرس استخدامها فيما يتعلق ببنية السيارة وديناميكيتها الهوائية وكفاءتها، ورغم ذلك فمن المهم أيضاً أن نشير هنا إلى أننا لا نعتمد دائماً على براءات الاختراع أو نصنع منتجات استناداً إلى براءات الاختراع التي نتقدم للحصول عليها".


ولفتت الشركة إلى أن "براءات الاختراع لا تعكس الشكل الذي ستكون عليه سيارتنا، كما أنها لا تقدم أية تفاصيل حول آلية عملها، حيث تظهر السيارة بشكل مموه غير واضح المعالم، وهي لا تقدم سوى لمحة عن بعض الخطوات المبتكرة التي نتداولها. كما أنها تقترح بعض ما يميز هذه السيارة عمّا هو متوفر حالياً في السوق، وتقدم وصفاً لسيارة تم بناؤها من الصفر، مع أخذ مدى القيادة والكفاءة بعين الاعتبار منذ البداية".

وتظهر براءات الاختراعات التي قدمتها الشركة سيارة بعجلات كبيرة جداً، الأمر الذي يوفر مقاومة منخفضة عند الدوران وخلوصاً أرضياً مرتفعاً. وهذا ما يجعل السيارة مناسبة لحياة المدينة وقادرة على التعامل مع التضاريس الوعرة على حد سواء، كما أنه يسهم أيضاً في زيادة مدى القيادة وكفاءة الطاقة، وهي أمور في غاية الأهمية بالنسبة لأي سيارة، حيث يجب استغلال كل شيء بحكمة. كما تظهر براءات الاختراع بأن العجلات قريبة بشكل كبير من مقدمة ومؤخرة السيارة، مما يعزز قدرات المناورة، ويوفر زوايا اقتراب ومغادرة أوسع، ويحسن قدرات التحكم بالمقود عند القيادة على التضاريس الوعرة.

تظهر براءات الاختراع أيضا، سيارة يكون فيها السائق متكئاً للخلف مما يسمح بخفض ارتفاع المقصورة ويوفر زاوية أكثر انخفاضاً للزجاج الأمامي، الأمر الذي يقلل من قوة السحب ويزيد من مدى القيادة. وتتيح القاعدة الطويلة للعجلات استخدام حزمة بطاريات أكبر، مما يؤدي بدوره لزيادة مدى القيادة ويعزز سعة المقصورة. ويمكن أن يساهم مركز الثقل المنخفض في تحسين تجربة القيادة والتحكم.

وأوضحت الشركة أنها في هذه المرحلة لا تتحدث عن السيارة التي تقوم بتطويرها بالفعل وسيتعين على الناس الانتظار لمعرفة التفاصيل الدقيقة لهذه السيارة.


المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة