إمتحانات "البروفيه" وسط إحتجاجات على حرمان مئات التلامذة

6/12/2019

  • وزارة التربية
  • اكرم شهيب
  • امتحانات الشهادة المتوسطة

على وقع الاعتصامات وقطع بعض الطلاب الطريق أمام وزارة التربية في محلة الاونيسكو في بيروت إحتجاجا على عدم إعطائهم بطاقات الترشيح الى الامتحانات الرسمية، انطلقت اليوم الدورة الأولى من الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة "البريفيه" وسط حرمان مئات الطلاب من التقدم الى الامتحانات بسبب تخلّف ادارات مدارسهم عن تقديم طلبات ترشيحهم خلال المهلة القانونية.

وفيما بدت الأجواء داخل المدارس "هادئة" إذ لفت رئيس المنطقة التربوية باسم عباس الى انه "وكما في كل عام تجري الامتحانات الرسمية بأجواء هادئة ومريحة وبكل شفافية والهدف الأساسي هو تأمين المناخ المريح للطالب"، لا تبدو الأمور في الخارج كذلك ولاسيّما أنّ نحو 1700 طالب حرموا من تقديم امتحانات الشهادة الرسمية لمرحلة المتوسطة بعدما أخبر هؤلاء منذ يومين قرار عدم منحهم وزارة التربية البطاقات الخاصة التي تخوّلهم المشاركة في الامتحانات فيما أعلن وزير التربية والتعليم العالي إنّه سيتم "في الدورة الثانية للبروفيه إعطاء الفرصة للذين لم يعطوا ترشيحات للدورة الأولى نتيجة تخلّف مدارسهم عن تقديم لوائح بأسمائهم".

حرمان هؤلاء الطلاب من الامتحانات أثار غضبا واسعا في الشارع وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، إذ كان وسم #الامتحانات_الرسميّة من أكثر الوسوم استخداما في لبنان حيث طالب الكثير من الناشطين على "تويتر" باستقالة وزير التربيّة.

وتعليقاً على حجب بطاقات الترشيح للامتحانات الرسمية، رأى اتحاد لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة أنّ الأطفال يجدون في كل مرة أنفسهم "رهائن وضعٍ ليس لهم فيه أي ذنب غير أنهم تسجّلوا في احدى المدارس الخاصة التي لا تعرف ادارتها الإنسانية ومعنى الالتزام بالقوانين فاستغلت فساد بعض الموظفين في سبيل تحقيق الأرباح". ووصف الاتحاد ما ذهب إليه وزير التربية أكرم شهيب بـ "التعسف والبطش بالتلامذة كوسيلة لتفسير وتنفيذ القانون بينما كان من واجبه حماية هؤلاء الأطفال وقبول ترشيحهم مع اتخاذ اشد العقوبات بحق المدارس وأصحابها ومديريها والموظفين المتعاونين معهم"، مناشدا شهيّب بـ "الرجوع فوراً عن الخطأ الفادح الذي وقع فيه وإعطاء الأمر حتى ولو ليلاً بإصدار بطاقات الترشيح وإدخال الأطفال إلى مراكز الامتحانات غداً (اليوم) لتقديم امتحاناتهم". 


المصدر: إي نيوز