الشرطة في منزل وزير الخارجية البريطاني السابق .. لهذا السبب

6/22/2019

  • بوريس الجونسون
  • عنف اسري

استدعى جيران وزير الخارجية البريطاني السابق والمرشح لقيادة حزب المحافظين بوريس جونسون الشرطة بعد سماع أصوات شجار عائلي محتمل من منزله.وأفادت صحيفة "غارديان" البريطانية بأن الشرطة وصلت إلى المنزل الذي يسكن فيه جونسون مع شريكته كاري سايموندز الليلة الماضية، بعدما تلقت اتصالا هاتفيا من أحد جيران جونسون أعرب فيع عن قلقه على سلامة مرأة كانت تستغيث، وقال جار جونسون وسايموندز إنه سمع أصوات شجار وكسر الأواني وصراخ امرأة. وبعد حديث مع جونسون وشريكته تأكدت الشرطة من عدم وقوع أي مخالفات أو أسباب لتدخلها.

وقال الجيران للصحيفة إن جونسون على ما يبدو رفض الخروج من شقة سيموندز، وسمع وهو يصرخ فيها طالبا منها الابتعاد عن جهاز الكمبيوتر الخاص به، وأعقب ذلك صوت تحطم أشياء داخل الشقة.

وفي وقت آخر سمع صوت سيموندز وهي تقول لجونسون إنه لوث الأريكة بالنبيذ مضيفة "أنت مجرد شخص لا يهتم بالآخرين على الأطلاق لأنك مدلل.. أنت لا تهتم بالمال أو بأي شيء آخر".

وأضاف الجيران أنهم سمعوا أصوات تكسير أشياء مثل الصحون والكؤوس ثم أصوات صراخ كما سمعت سيموندز وهي تطرد جونسون، فيما كان صوت جونسون وهو يقول "لا".

وكان العلاقة تطورت كثيرا بين جونسون وسيموندز مؤخرا وصارا يظهران معا بشكل متكرر، وتجدر الإشارة إلى أن جونسون الذي يتصدر السباق لتولي قيادة حزب المحافظين، لا يزال بانتظار إتمام الطلاق من زوجته مارينا ويلر التي عاش معها 25 عاما. ويعتقد بأن سبب طلاقه علاقته مع كاري سايموندز (31 عاما) التي كانت متحدثة رسمية باسم حزب المحافظين. 


المصدر: وكالات

أخبار متعلقة