السجن مدى الحياة لعراقي اغتصب قاصرا وقتلها في ألمانيا

7/11/2019

  • اغتصاب
  • المانيا
  • العراق

قضت محكمة ألمانية بسجن عراقي مدى الحياة بتهمة اغتصاب وقتل فتاة ألمانية تبلغ من العمر 14 عاما.

واعترف علي بشار، البالغ من العمر 22 عاما والذي سبق وأن رفضت السلطات الألمانية منحه اللجوء، بجريمة القتل أمام المحكمة في مدينة ويسبادين، وقال إنه خنق الفتاة سوزانا فيلدمان في 23 أيار 2018، وزعم أنه لا يعرف كيف حدث ذلك.

وعثرت الشرطة على جثة الفتاة بعد أسبوعين من ارتكاب الجريمة، وذلك بعد أن غادر بشار ألمانيا، وعاد إلى مدينة أربيل، شمالي العراق.

وأثارت جريمة قتل الفتاة حالة غضب في ألمانيا، على نحو دفع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الدعوة إلى سرعة ترحيل كل من رُفض طلبه للجوء في البلاد.

وحُكم على بشار أمس الأربعاء وسط إجراءات أمنية مشددة في ويسبادين، المدينة التي شهدت وقوع الجريمة.

وقال الادعاء إن بشار اغتصب سوزانا فيلدمان في منطقة غابات على مقربة من خط سكة حديدية، ثم خنقها من الخلف عندما هددت بأنها سوف تبلغ الشرطة، وبعدها استخدم هاتف الفتاة لإرسال رسالة نصية تقول إنها قررت السفر إلى باريس.

ونفى بشار اغتصاب سوزانا، رغم إعترافه بقتلها، وزعم أنهما مارسا الجنس بالتراضي. ووصف خلال المحاكمة عن طريق مترجم كيف فرت أسرته من العراق في عام 2015. ثم تحدث عن الفترة التي قضاها في ألمانيا، وكيف تعاطى المخدرات للمرة الأولى. 

وقال بشار إنه قابل سوزانا من خلال أصدقاء مشتركين بينهما قبل ثلاثة أشهر من الاعتداء، وقضى بعض الوقت معها، وكانا يستمعان إلى الموسيقى ويخرجان معا. وقال إنه لم يكن يعرف عمرها.

وقال بشار عن الحادث للمحكمة : "أصبح كل شيء أسود أمام عيني... ولا أعرف كيف حدث ذلك".


المصدر: بي بي سي

أخبار متعلقة