جعجع: لا أسمح لنفسي بالذهاب إلى الضاحية

7/11/2019

انتقد رئيس "القوات اللبنانيّة" سمير جعجع مشروع الموازنة الذي انتهت اللجنة النيابية من دراسته، معتبرا أنّ هذه الموازنة "نفس موازنة العام 2018 تقريبا" على الرغم من أننا "نعيش وضعا مغايرا" وأنّها "تتعاطى مع الأمور وكأن وضع البلد عادي" بينما نعيش ظروف اقتصادية صعبة.

ووصف جعجع المؤسسات العامة في لبنان بـ"ثقب اسود" مطالبة بمشاركة القطاع الخاص مؤسسات الدولة ولاسيّما في مجال الاتصالات وشركة الكهرباء ولاسيّما أنّها تأخذ الأموال ولا تعمل.

وإذ رأى جعجع أن رئيس الحكومة سعد الحريري "لم يترك جهدا" إلا وقام به من أجل موازنة تتناسب مع الظروف الاقتصادية في البلد، عوّل عليه بعدم إسقاط الحكومة قائلا:" إن فريق 8 آذار الذي قوامه "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" لا يتوقع منه اسقاط الحكومة لانه لا يستطيع القيام بشيء من دون الحريري".

هذا وتطرّق جعجع إلى جولات وزير الخارجية جبران باسيل التي ترافقت "مع مواقف وتصاريح أحيت أجواء الحرب الأهلية"، مشدّدا على أنّه "من حق أي شخص زيارة أي منطقة إلا أنه ليس من حقه قول أي شيء". وفي هذا الإطار قال جعجع: "أنا لا أسمح لنفسي بالذهاب إلى الضاحية الجنوبية، وأنا لا أفهم لماذا الحديث عن حاجز البربارة واغتيال رشيد كرامي في طرابلس وعدة مواضيع اخرى" مضيفا:" إعادة الأموات من القبور بطريقة تعادي الحقيقة من اجل اثارة الموضوع حولنا، امر مثير للاستغرب والشفقة". 

واستغرب جعجع ما اعتبره "تعطيل الدولة" قائلا: "أنا أفهم بعض الاشخاص الذين كانوا يعطلون الدولة ايام كانوا في المعارضة ولكن ما لا أفهمه أن يعطل فريق الحكومة وهو في السلطة؟"، مشدداً على أنه "يجب العودة الى اجتماعات مجلس الوزراء اليوم قبل غدا"، ولاسيّما أنه ليس "لدينا خارطة طريق واضحة للخروج من الوضع الحالي، على أمل ان نتفاهم على اجواء من هذه الخارطة لانقاذ ما يمكن انقاذه".


المصدر: إي نيوز

أخبار متعلقة